معرض للفنانين المغاربة بالمركز الثقافي الروسي


في يوم 16 يوليو، استضاف المركز الروسي للعلوم والثقافة افتتاح معرض جماعي لأعمال الفنانين المغاربة: عبد الكريم الكارات ومارية بن طالب، الذي أقيم في إطار المهرجان السادس للفنون التشكيلية المكرس للاحتفال بالذكرى 220 لميلاد ألكسندر.

نظم هذا الحدث المكتب التمثيلي لـ "روسوترودنيسيشنفو" وجمعية "منتدى الشباب".

اختار المنظمون للمعرض حوالي 40 لوحة زيتية مصنوعة بأشكال مختلفة وتصور مناظر طبيعية، وتركيبات أزهار ورسوم أسكتلندية. الصور المرسومة على مدى السنوات القليلة.

وفي كلمة ألقاها فلاديمير زافارزين باسم المركز الثقافي الروسي شكر الحضور مسيرا الى

  تزايد شعبية ومكانة المهرجان. ورداً على ذلك، أعرب الفنان القراط عن امتنانه العميق لقيادة المركز الروسي على التنظيم الذي لا تشوبه شائبة للمعرض والدعم المستمر للفنانين الذين ينتمون إلى جمعية منتدى الشباب وقام بتقديم أحد أعماله للمركز.
تم تغطية الحدث من قبل وسائل الإعلام المحلية .