تعزيز مكانة اللغة الروسية

Compressed file

واحدة من أهم الأدوات لتوسيع التعاون الثقافي والإنساني الدولي بين روسيا والدول الأخرى هو دعم وتعزيز اللغة الروسية في الخارج.

وتحتل اللغة الروسية المرتبة السادسة بالنسبة للناطقين بها عالميا (بعد الانجليزية والصينية والهندية والإسبانية والمرتبة الثامنة 8 (بعد الصينية والإسبانية والإنجليزية والعربية والهندية والبنغالية والبرتغالية)

والمرتبة الثانية الاستخدام عن طريق الأنترنيت والمرتبة السابعة في ترجمة معظم الكتب

واللغة الروسية هي اللغة الرسمية للدولة الروسية وكدا روسيا البيضاء، والمؤسسات الرسمية في كازاخستان، قيرغيزستان، طاجيكستان، أوزبكستان ودول أخرى.

اللغة الروسية هي اللغة الرسمية أو لغة عمل في عدد من المنظمات الدولية: الأمم المتحدة وبعض الشركات التابعة لها، منظمة شانغهاي للتعاون، منظمة الأمن والتعاون ورابطة الدول المستقلة، المجموعة الاقتصادية الأوراسية، حزب العمل الديمقراطي، ومنظمة معاهدة الأمن الجماعي، على شهادة الأيزو، والوكالة الأوروبية للبيئة.

كثير من الناس تعلموا اللغة الروسية من أجل الدراسة في روسيا، والعمل في روسيا. ومعرفة اللغة الروسية للتواصل مع شركاء الأعمال الروسي أو العمل في إحدى الشركات الروسية خارج البلاد.

 

Rossotrudnichestvo تجري بصورة منهجية التدريب في  دورات في اللغة الروسية في ممثليات- المركز الروسي للعلوم والثقافة في 58 بلدا في جميع أنحاء العالم ويولى اهتمام خاص لدورات توجيهية الاجتماعية والمهنية، والتدريس والتوجه على مختلف الفئات المستهدفة: موظفو الخدمات الحكومية والبنوك ووكالات الأسفار  و الأطفال من أبناء المقيمين في الخارج والأطفال من الزيجات المختلطة

أيضا Rossotrudnichestvo والبعثات الخارجية تجري سنويا الأنشطة الثقافية التربوية والتعليمية والعلمية والمنهجية الهادفة إلى تعميم اللغة الروسية وتحفيز اهتمام المواطنين الأجانب لدراستها، وكذلك رفع مستوى تعليم اللغة الروسية في البلدان المضيفة.